رجل أعمال

أهميّة لغة الجسد خلال المقابلة الشخصيّة

إنّ لغة الجسد مهمّة جدّاً في التواصل مع الآخرين؛ خلال أية مقابلة شخصية بإمكانك أن تقول ما تريد ولكن إذا كانت لغة جسدك تعكس أمراً معاكساً لما تقول، فإنّ هذا الأمر قد يظهرك كشخص لا يمكن الوثوق به، أو حتى متغطرس، أو عديم الثقة بنفسه.

هل يمكن لغيرك ملاحظة هذا الأمر فعلاً؟ نعم صحيح؛ فإنّ لغة جسدك تحكي عنك الكثير ممّا قد تحاول إخفاءه، فإنّ إجاباتك المثالية خلال المقابلة ليست الشيء الوحيد الذي به تنجح بالحصول على وظيفة الأحلام، فإنّ للغة جسدك دوراً كبيراً في ذلك.

 

هل يمكن أن تكون لغة الجسد وسيلة تواصل حقيقيّة؟

نعم طبعاً، فإنّ لغة الجسد وسيلة من وسائل التواصل بين الناس دون الحاجة للكلام، والتي تعكس واقعاً حقيقيّاً أكثر بكثير من الكلام ذات نفسه، حيث إنّ طريقة استخدام الشخص ليديه، وطريقة وقوفه وجلوسه، وتعبيرات وجهه؛ وغيرها الكثير تعكس بشكل جليّ مكنوناته الداخليّة دون القدرة على الكذب أو إخفاء الحقيقة. ولذلك فإنّ مسؤولي التوظيف يعتبرون لغة الجسد واحدة من أهمّ الوسائل للحكم على الشخص لمعرفة ما إذا كان الشخص الذي يقابله هو المرشح الأمثل للوظيفة من عدمه.

في هذا المقال سنتعرّف معاً على أهمّ حركات الجسد التي عليك الانتباه إليها كثيراً خلال مقابلتك الشخصيّة، والعمل على تحسينها والسيطرة عليها.

 

  • خلال المصافحة الأولى:

رجل أعمال

 

  1. ابدأ بالمصافحة أنت: لا تنتظر من مسؤول التوظيف ليبدأ هو ذلك، امضي قدماً وكن أنت المبادر في الأمر، فإنّ هذا يعكس ثقتك بنفسك، وجاهزيتك لبدء المقابلة.
  2. تجنّب التعرّق: إذا كنت ممن يعانون من مشكلة الأيدي المتعرقة، عليك أن تتأكد قبل الدخول للمقابلة من مسح يديك وتنظيفهم، بإمكانك استخدام المحارم المعطرة، ثمّ جففهما جيّداً. وعند انتهاء المقابلة بإمكانك مسحهم بركبتيك دون أن يلحظ من حولك ذلك، ولكن احرص كل الحرص أن لا تصافح بأيدي متعرقة لا سيّما في نهاية المقابلة، لأنّها تعطي انطباعاً عن توترك وخوفك، وأنت لا تريد هذا.
  3. صافح مصافحة رسميّة: عليك أن تتعلّم طريقة المصافحة الرسميّة، والتي يكون فيها أصبع الإبهام بزاوية 45°؛ على أن يلامس الإبهام والسبابة جلد الشخص الآخر، ثم تغلق بقية أصابعك على يده. تجنّب المصافحة الخفيفة الرخوة، والتي تعطي انطباعاً عنك بأنّك غير واثق بنفسك، وكذلك لا تفعل العكس كأن تضغط بقوّة شديدة. بإمكانك أن تتدرب طويلاً على طريقة المصافحة الأنسب، وذلك لأنّ مصافحتك تعكس الكثير عنك.
  4. حافظ على التواصل المباشر بالعين: لا تنسى أن تصنع ابتسامة جميلة على محياك، وتبدأ المصافحة بيد ثابنة، وصوت وقور، وبتواصل مباشر بعين الشخص الذي تقابله. إنّ مراوغتك في الاتصال المباشر بالعين قد تعكس عنك أنّك كاذب، وعير واثق بنفسك، وغير مبالٍ، وحتى متكبّر.

 

  • حركات جسدك خلال المقابلة:

التواصل المباشر بالعين خلال المقابلة

  1. اجلس بشكل مستقيم: قد يبدو لك هذا الأمر بديهيّاً، ولكن في حال كان الكرسي الذي تجلس عليه لديه مساند على الجهتين اليمين والشمال، فلا تنحني لأيّة جهة، بل اجلس بشكل مستقيم، فإنّ جلوسك بشكل غير سويّ قد يعكس أنّك غير مبالٍ وغير مهتم بالوظيفة. حافظ على ظهرك مسنوداً للخلف، ولا تظهر كتفيك بمستوى أعلى بكثير؛ فإنّ هذا قد يعكس يعض الكبرياء والغطرسة منك. كما وعليك أن تحترم المساحة المخصصة لك، وتلك المخصصة للشخص الآخر وأن لا تتعدّى عليها، فبهذا تظهر احترامك للشخص الذي يقابلك.
  2. حافظ على هدوئك واجلس بهدوء وتروٍّ: لا تتحرك كثيراً في مقعدك، وحافظ على ثبات قدميك، كما وعليك أن توجد توازناً بين حركاتك والموقف الرسمي الذي أنت فيه، فإنّ الشخص الذي يستعمل يديه ورجليه كثيراً يكون مزعجاً، الأمر ينطبق تماماً أيضاً على الشخص الذي لا يتحرك بتاتاً.
  3. لا تحاول إخفاء قلقك كثيراً: لا تحاول أن تخفي توترك وقلقك بشكل كبير، فأنت تريد أن يمرّ الأمر بشكل طبيعيّ ويسعد الشخص الذي يكلمك. إظهارالقليل من التوتر قد يكون صحيّاً، ويمنح مسؤول التوظيف شعوراً بأنّك تهتم كثيراً للحصول على الوظيفة، كما أنّ عدم إظهار توترك وخوفك أبداً قد يعكس بأنّك لا تبالي بالحصول على الوظيفة.

 

  • ماذا تفعل برأسك وعينيك:
  1. الاتصال المباشر بالعين خلال الحديث: قد يكون هناك أكثر من شخص يقابلك خلال المقابلة الشخصيّة في نفس الوقت، حاول أن تعطي لكل واحد منهم وقتاً قصيراً للتواصل المباشر بالعين خلال حديثك، على أن توجه كلامك لهم جميعاً، فأنت لا تعرف حقاً من سيقرر مصيرك في القبول للوظيفة من عدمه، أظهر احترامك لجميع من في المقابلة دون استثناء.
  2. الاتصال المباشر بالعين خلال حديث شخص ما معك: حاول أن تجري اتصالاً مباشراً بالعين مع الشخص الذي يتكلم في الوقت الحالي، فإنّ هذه الطريقة تساعدك في إظهار إخلاصك واهتمامك لما يقول. عندما يطرح شخص ما سؤالاً، انظر إليه أوّلاً عند توجيه إجابتك ثمّ انتقل إلى بقية الأشخاص.
  3. الاتصال المباشر بالعين عند إجابة سؤال ما: حاول أن لا تبعد ناظريك عمن يقابلوك عند إجابة سؤال ما، فإنّ هذا وإن كان مريحاً أكثر يعطي انطباعاً بعدم ثقتك بنفسك وبإجابتك، وبأنّك قد لا تقول الحقيقة. انظر في عينيّ من طرح السؤال عليك أوّلاً ثمّ التفت إلى بقية من معك في ذات المقابلة.
  4. حرّك رأسك بالإيجاب عندما توافق شخصاً ما في كلامه: فإنّ بعض الأشخاص قد يومئون برأسهم إيجاباً طوال الوقت، للتأكيد على أنّهم يفهمون ما يقول مسؤول التوظيف. في الحقيقة فإنّ هذا الأمر غير صحيح، لا تومئ برأسك إلّا إذا كنت توافقه فعليّاً فيما يقول. عليك أيضاً أن تحرص على أن تكون حركة رأسك متوافقة مع حركة رأس المسؤول عن المقابلة، فإنّ هذا يعطيه انطباعاً أنّك توافقه في كلامه ولا تعارضه.

 

  • ماذا تفعل بذراعيك ويديك:
  1. لا تشبك يديك أبداً: إنّ تشابك الأيدي يعطي انطباعاً سيئاً لغيرك، حيث يوحي بأنّك مستعد للقتال، كما وتعكس أنّك شخص لا يمكن الاعتماد عليه، وعديم الثقة بنفسه.
  2. استخدم يدك وذراعيك للتأكيد على صحّة قصتك فقط: استخدم ذراعيك ويديك للتأكيد على صحّة رسالتك التي تريد إيصالها، تدرّب جيّداً في المنزل أمام المرآة على هذا الأمر وأمام أفراد عائلتك حتى تستطيع التحكم بحركتهما بشكل أفضل.
  3. ماذا تفعل بيديك وذراعيك إذا لم تكن تتكلم: بإمكانك أن تضع يديك على الطاولة أو في حضنك، إذا وضعتهما فوق الطاولة بإمكانك وضع إحدهما فوق الأخرى برفق، فإنّ هذه الطريقة تعكس لمن يراك بأنّك تستمع له بشكل جيّد.
  4. تجنّب الحركات الموترة بيديك وأصابعك: ارفع يديك وحركهما بطريقة هادئة وطبيعيّة عندما تتكلم، واحرص كل الحرص على البعد عن الحركات اللاإرادية كالخبط على الطاولة بإيقاع خفيف، أو الحركة الزائدة لأن هذا يعكس خوفك وتوترك كثيراً لمن يقابلك.
  5. لا تلمس نفسك كثيراً: فكثير ممن يتوترون خلال المقابلة يلمسون أنوفهم، أو خدودهم، أو شفاههم لمحاولة تخفيف توترهم، أو حتى يلعبون باستمرار بالاكسسوارات التي يرتدونها كالساعات، أو الخواتم؛ إيّاك أن تفعل ذلك فإنّ هذا يعطي انطباعاً مؤكداً بمدى عدم ثقتك بنفسك، وتوترك الزائد.

 

تأثير لغة الجسد على سير المقابلة الشخصيّة

مسؤول التوظيف الذكيّ لا يحكم على المتقدم للوظيفة من سيرته الذاتيّة فقط، وإنّما يدرس لغة جسده بدقّة بالغة خلال المقابلة الشخصيّة، حيث إنّ فيسيولوجيّة لغة الجسم جزء لا يتجزّأ من طرق التواصل بين الأفراد بطريقة لاواعية. كل حركة يقوم بها جسمك خلال المقابلة تعكس أمراً ما يلفت انتباه مسؤول التوظيف، وبالتالي تساعده في إعطاء حكم نهائيّ عن مدى أهليتك لشغل الوظيفة.

كيف يمكن للغة الجسد أن تؤثر على قرار مسؤول التوظيف؟ في الحقيقة إنّ متابعة لغة جسدك تساعده على معرفة الأمور التالية:

  1. ثقتك بنفسك: فإنّ لغة جسدك واحدة من الأمور المهمّة التي يلاحظها مسؤول التوظيف بمجرد دخولك من الباب، حيث إنّ طريقة دخولك وسيرك وجلوسك واتخاذ مكانك ومصافحتك كلّها تعكس مدى ثقتك بنفسك، وتبعاً لبعض الدراسات فإنّ غالبية مسؤولي التوظيف يتخذون قرارهم المتعلق بأهلية المتقدّم للوظيفة في الدقائق الأربعة الأولى، ويتخذون انطباعاً أوليّاً في الثواني الأولى.
  2. مدى تحكمك بجسدك وسيطرتك عليه: قد يكون من الصعب عليك الشعور براحة تامّة خلال المقابلة الشخصيّة، وهذا أمر طبيعيّ، ولكن إذا لم تنجح في السيطرة على خوفك وتوترك فإنّك تظهر بمظهر المهاجم، وقد يكلفك الأمر وظيفة أحلامك.
  3. عكس صورة داخلية عنك: كل حركة تقوم بها خلال المقابلة تعكس بشكل أساسيّ صورة واضحة عن مكنونات نفسك وعن طبيعة شخصيتك، ومسؤول التوظيف الذكيّ سيعرف الكثير عنك من مجرّد بضع حركات بسيطة تقوم بها خلال إجابتك عن بعض الأسئلة.
  4. كشف صدقك من كذبك: فمسؤول التوظيف الذكيّ سيعرف ما إذا كنت تكذب أم تصدق القول خلال الإجابة عن الأسئلة من خلال حركات جسدك، ولذلك فإنّها مهمة للغاية في قبولك للوظيفة من عدمه. لا تخسر الوظيفة بكذبك لأنّ مسؤول التوظيف سيكتشف ذلك من لغة جسدك! لا تلمس أنفك أبداً، فتبعاً لبعض الدراسات التي نشرتها مجلة “فوربس Forbes” فإنّ لمس الأنف دليل على الكذب لا محالة.

 

بالطبع أنت تتساءل الآن، إذا كان للأمر تأثيره الجليّ بهذا الشكل، هل يمكن أن تعرف أنت من خلال لغة الجسد إذا ما قُبلت للوظيفة أم لا؟

الابتسامة مهمة في المقابلة

بالطبع نعم؛ إليك هذه الإشارات التي تنعكس على لغة جسد مسؤول التوظيف، لتعرف من خلالها أنّه تم قبولك للوظيفة:

  1. استخدام حركات الجسد الإيجابيّة خلال المقابلة: كالتواصل المباشر بالعين، والابتسام.
  2. إعطاؤك المزيد من الوقت المخصص للمقابلة ليعرف عنك أكثر، ولتعرفه أكثر.
  3. إهمال بعض الأمور التي تقاطع سير المقابلة؛ فمثلاً لو لاحظت أنّه أجّل الرد على مكالمة هاتفيّة، أو بريد إلكترونيّ، فإنّ هذا يعني أنّه مهتم بك.
  4. تقديمك لغيره من المسؤولين في الشركة أو لفريق العمل الذي ستعمل معه فيما بعد.
  5. سؤالك عن أهدافك المستقبليّة ورؤيتك الوظيفيّة في الشركة التي تقدّم لها.
  6. إعطاؤك إجابة واضحة لكل أسئلتك دون مراوغة أو تأجيل.
  7. الحديث بشكل مباشر عن موضوع الراتب والمكافآت الأخرى واهتمامه بمعرفة ما تريده وتبحث عنه.
  8. سؤالك عمّا إذا كنت تملك فرصاً أخرى حالية لوظائف في شركات أخرى، واهتمامه بمعرفة عروض العمل التي حصلت عليها.
  9. الحديث عن الخطوات التالية في عملية التوظيف عند إنهاء المقابلة.
  10. مصافحتك بطريقة إيجابيّة رسميّة، وحصولك على ابتسامة مشرقة تعكس موافقته على اختيارك للوظيفة.

فإنّ هناك الكثير من المؤشرات التي عليك ملاحظتها لمعرفة ما إذا كان مسؤول التوظيف وافق على توظيفك أم لا، ولغة جسده وحركات جسمه تعتبر المؤشر الأوّل في الحكم؛ لا تنسى أن تتابع حركات عينيه ويديه، وطريقة كلامه، والوقت الذي يخصصه لك، وطريقة مصافحته عند إنهاء المقابلة.

1 عدد الردود

Trackbacks & Pingbacks

  1. […] على زمام الأمور في المقابلة الشخصيّة؛ كأن تعرف مثلاً أهميّة لغة جسدك في المقابلة الشخصيّة، وأهمّ النصائح لترك انطباع مبهر لدى مسؤول التوظيف في […]

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *